Home / أخبار مهمة / منسق عام جبهة العمل الإسلامي: يُندد باتفاق الذلّ والخيانة بين الإمارات العربية المتحدة والعدو الصهيوني الغاصب

منسق عام جبهة العمل الإسلامي: يُندد باتفاق الذلّ والخيانة بين الإمارات العربية المتحدة والعدو الصهيوني الغاصب

منسق عام جبهة العمل الإسلامي: يُندد باتفاق الذلّ والخيانة بين الإمارات العربية المتحدة والعدو الصهيوني الغاصب

ندّد منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان سماحة الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد: باتفاق السلام المزعوم بين الإمارات العربية المتحدة والعدو الصهيوني الغاصب المحتل لأرضنا ومقدساتنا، واصفاً إياه: باتفاق الذلّ والخيانة والخضوع والخنوع والاستسلام والانبطاح لرغبات ترامب ونتنياهو تمهيداً لتصفية القضية الفلسطينية وتضييع الحقوق المغتصبة وخصوصاً إذا ما كرت سبحة التطبيع واتفاق السلام المزعومة بين العدو وبعض الدول الخليجية اللاهثة وراء السراب الأمريكي حفاظاً وحماية لعروشهم وكراسيهم كما يحلمون .

ولفت الشيخ الجعيد: إلى أنّ هذا الاتفاق البائس رغم أنّه طعنة قوية في ظهر القضية الفلسطينية إلا أنه وصمة عار على جبين هؤلاء الحكام المتسلطين على رقاب الناس والذين باعوا دينهم ومقدساتهم بعرض زائل من الدنيا. مطالبا الشعب الإماراتي الشقيق رفض هذا الاتفاق والتعبير عن أصالته الإسلامية والعربية والضغط على حكامه لاسقاط اتفاق العار هذا.

وأكد الشيخ الجعيد: أنّ هذا الاتفاق المشؤوم ينبغي أن يكون حافزاً قوياً للشعب الفلسطيني الصابر للالتفاف حول بعضه وانهاء كافة الخلافات فورا والمثابرة والمضي قدماً في طريق ذات الشوكة والمقاومة دون الالتفات لهؤلاء الخونة المتنطعين وعدم المراهقة على اي تسوية أو صفقة، وحافزاً لقوى محور المقاومة في المنطقة كي يزدادوا عزيمة وإرادة وإيماناً وتصميماً، ويكونوا على أهبة الاستعداد لنصرة إخوانهم من فلسطين الحبيبة حنى يمنّ الله علينا بالنصر المبين.

About admin

Check Also

. مصطفى يوسف اللداوي

دروسٌ طالبانية متعددةُ الاتجاهاتِ ومختلفةُ العناوين “9”.بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

دروسٌ طالبانية متعددةُ الاتجاهاتِ ومختلفةُ العناوين “9” المقاوم صلبٌ عنيدٌ والمحتلُ مترددٌ ضعيفٌ بقلم د. …