Home / أخبار مهمة / منسق عام جبهة العمل الاسلامي يلتقي السفير السوري مهنئاً بحرب تشرين

منسق عام جبهة العمل الاسلامي يلتقي السفير السوري مهنئاً بحرب تشرين

منسق عام جبهة العمل الاسلامي يلتقي السفير السوري مهنئاً بحرب تشرين

التقى منسق عام جبهة العمل الاسلامي في لبنان سماحة الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد: سعادة سفير الجمهورية العربية السورية في لبنان الدكتور علي عبد الكريم علي في مقر السفارة في بعبدا، وقد جرى البحث والتداول في شؤون وشجون المنطقة وفي آخر المستجدات الميدانية والسياسية في سوريا.

وقد هنّأ الشيخ الجعيد: سعادة السفير «علي» بذكرى حرب تشرين المجيدة التي خاضها الجيش العربي السوري وحقق فيها نصرا عزيزا محررا القنيطرة وقدم الدروس الكبيرة في التضحية والإقدام والانتصار.

وأثنى الشيخ الجعيد: على الدور الرائد والحكيم لسيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد في معالجة الأزمة السورية وفي مواجهة الحرب الكونية والتقسيمية التي شُنت على سورية وشعبها بقيادة إدارة الشر الأمريكية والعدو الصهيوني الغاصب والتي تم فيها استخدام الإرهاب من الداخل والخارج من أجل إخضاعها وتركيعها، ولكن بفضل ثبات القيادة وتضحيات الجيش والتفاف الشعب السوري حول رئيسه وجيشه وبتعاون الحلفاء كان الانتصار حليف سوريا فاستطاعت إفشال المؤامرة ودحر الإرهابيين وتحرير الغالبية العظمى من الأراضي العربية السورية وإنهاء مشاريع التقسيم والانفصال، وإن شاء الله قريبا تعود باقي المناطق الواقعة تحت سيطرة الإرهابيين والانفصاليين إلى حضن الوطن وتحت لواء العلم السوري الموحد.

وأكد الشيخ الجعيد: على أحقية القضية الفلسطينية وأهمية نصرة الشعب الفلسطيني المظلوم ودعمه والتضامن معه، لافتاً إلى الموقف السوري الرائد في هذا المجال والموقف المبدئي والثابت للرئيس الأسد بدعم حق الشعب الفلسطيني بمقاومة الاحتلال الصهيوني وتحرير أرضه وحق عودة جميع اللاجئين الفلسطينيين في الشتات إلى وطنهم وحق تقرير مصيرهم.

واستنكر الشيخ الجعيد : سياسية التطبيع الخيانية وهرولة بعض الدول والحكام والأمراء إليها وإلى الصلح مع العدو الصهيوني الغاشم، مشدداً: على ضرورة الوحدة العربية والاستعداد الشامل لمواجهة العدو وتحرير أرض الإسراء والمعراج من براثن المحتلين الغاصبين

About admin

Check Also

. مصطفى يوسف اللداوي

دروسٌ طالبانية متعددةُ الاتجاهاتِ ومختلفةُ العناوين “9”.بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

دروسٌ طالبانية متعددةُ الاتجاهاتِ ومختلفةُ العناوين “9” المقاوم صلبٌ عنيدٌ والمحتلُ مترددٌ ضعيفٌ بقلم د. …